أردد المديح النبوي في جنازة أمي

بسم الله الرحمن الرحيم

صاحبة الرؤية : أنا
الحلم كان تقريبا في أول العشر الأواخر من رمضان الكريم بعد صلاة الفجر
الحاله الدينيه : ملتزمة بقدر الإمكان الحمد لله
الحاله الاجتماعيه: عزباء
المهنه : مدرسة و مدربة إتصال و لغة
: حالتك قبل النوم
لا أتذكر كان بعد أن صليت الفجر
المنام :
حلمت كأنها ط¬ظ†ط§ط²ط© أمي
كنت في الطابق العلوي للبيت حيث غرف النوم أمام غرفتها , ثم رأيت نعشها يخرج من غرفتها; و كانت نساء تحمل النعش الذي كانت فيه أمي. أنا كنت واقفة و كنت لابسة رداء الصلاة ; و بعدها تقدمت و حملت نعش أمي من الأمام; و كنا نسير في نحو الدرج كأننا ذاهبون للدفن وأنا أحمل نعش أمي من الأمام( من المقدمة) و ط£ط±ط¯ط¯ ط§ظ„ظ…ط¯ظٹط­ النبوي. كنت أردد ( صلى الله على محمد صلى الله على نبينا ـ صلى الله على محمد صلى الله على نبينا ) و بعدها نزلت إلى الطابق السفلي و دخلت الصالة و أنا أقول بصوت عالي جدا كأنني أردد نشيد المديح ط§ظ„ظ†ط¨ظˆظٹ ( اللهم صلي و سلم على سيدنا محمد ) بصوت عالي . ثم قالت لي سيدة كانت في الصالة : قوليها بهدو ء .
المرجو تفسير حلمي جزاكم الله ألف خير و يسر أمركم و بارك لكم و جعلكم من أهل الجنة بإذنه تعالى

من فضلكم حد يفسر حلمي

جزاك الله ألف خيرو يسر أمرك وجعل الله لك من الجنة نصيب وبشرك بالخيرالقريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.