إمرأة تشك في عدل الله ويريها كم هو عادل

  • بواسطة

امرأه تشك في عدل ط§ظ„ظ„ظ‡ ظˆظٹط±ظٹظ‡ط§ كم هو عادل
روي أن امرأة دخلت على داود عليه السلام
فقالت: يا نبي الله …. ربك…!!! ظالم أم ط¹ط§ط¯ظ„ ???ـ

فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،
ثم قال لها ما قصتك

قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي
فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء
و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي
فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،
و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.

فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام
و إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول
وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار

فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها.
فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال
قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا
على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها
غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد
العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار
و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،

فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ
رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالماً،
و أعطاها الألف دينار
و قال: أنفقيها على أطفالك.

مشكوووورة زهرة الورد
يعطيك ربي العافية على تميزك

مشكوره زهـره الورد وجزاك الله خيــر

دلوعة الشرقية

ام غلا

الف شكر على مروركمالبرونزية

مشكورة زهرة الورد

عندي سؤال ممكن نعرف المصدر

هل هذا نقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

جزاك الله خير
والله يعطيك العافية على الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.