الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد_هكذا روي الحكيم الصيني

  • بواسطة

روى الــحكيم الــصيني ان شــيخآ كــان يــعيش فـــوق تـــل مــن الــتلال ويـــملك جــواداً وحــيداً مـــحبباً إلــيه ففــر جــواده وجــاء إلـــيه جـــيرانه يـــواسونه لـــهذا الـــحظ الـــعاثر فـــأجابهم بـــلا حــزن ومـــن أدراكــم أنـــه حــظٌ عـــاثر ؟

وبــعد أيـــام قــليلة عــاد إلــيه الـــجواد مـــصطحباً مـــعه عـــدداً مـــن الــخيول الـــبرية فـــجاء إلـــيه جــيرانه يـــهنئونه عـــلى هــ…ـذا الــحظ الـــسعيد فـــأجابهم بــلا تـــهلل ومــن أدراكــم أنـــه حـــظٌ ســعيد ؟

ولـــم تـــمضي أيـــام حـــتى كـــان إبـــنه الــشاب يـــدرب أحـــد هـــذه الـــخيول الـــبرية فـــسقط مـــن فـــوقه وكـــسرت ســاقه وجـــاءوا للـــشيخ يـــواسونه فـــي هـــذا الـــحظ الــسيء فـــأجابهم بـــلا هـــلع ومـــن أدراكـــم أنـــه حــظ ســيء ؟

وبـــعد أســـابيع قـــليلة أعــلنت الـــحرب وجـــندت الـــدولة شــباب الــقرية والـــتلال وأعـــفت إبـــن الــشيخ مـــن الــقتال لـــكسر ســـاقه فـــمات فـــي الـــحرب شـــبابٌ كـــثيرون

وهـــكذا ظـــل الـــحظ الـــعاثر يـــمهد لـــحظ ســـعيد والــحظ الـــسعيد يـــمهد لـــحظ عـــاثر

مشكورة يالغالية

رائعة يعطيك العافيه

مشكووورة على طرحك الرائع كروعتك
بانتظار جديدك
تقبلي ودي قبل ردي ..

البرونزية

باركـ الله فيكـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.