بوستر : كيف أثبت بعد رمضان + نصائح عملية جدا جدا جدا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم ~

البرونزية

نريد أن نتكلم في ظ†طµط§ط¦ط­ ط¹ظ…ظ„ظٹط© جدا جدا جدا

كيف نستمر بعد ط±ظ…ط¶ط§ظ† ؟

اليك النقاط العملية ..
احذر شيطانك بعد رمضان ..

دعونا نتكلم عما سيحدث ؟ أنت بذلت مجهود كبير .. الحمد لله تقربت من ربنا ..خلى بالك ..
بمجرد يؤذن مغرب آخر يوم في رمضان سيفك أسر الشيطان , سوف ينطلقون بضراوة وسيبذل الشيطان جهدا غير عادي ..
لأنه يريد أن يخلص عليك ..لماذا؟

لأن الشيطان بذل معك مجهود سنين طويلة وأنت في شهر واحد فقط بفضل ربك محيت من عندك ذنوب كبيرة جدا

إذا ماذا سيفعل الشيطان ؟

الشيطان سوف يركز على شئ أساسي جدا .. يجهز عليك بمعصية كبيرة في أول ليلة من ليالي العيد.

يريد ان يجهز عليك بسرعة جدا ..ما هدف الشيطان ؟ إنه يريد أن يوصلك إلى مرحلة اليأس (أنت مفكش فايدة)أنت ظللت تتعبد شهر وأنا ضيعتك في ليلة واحدة .
فقط هذا هو هدفه يا جماعة ,ومن هنا فقد قمنا بعمل خطة مضادة قبل أن يبدأ الشيطان في اليوم الأخير ( واحنا لسة في الحضانة )
ان يوقعك في كبيرة من الكبائر او خناقة شديدة بين زوج وزوجته .. مثلا زوجة لا تطيع زوجها تنقلب خناقة في العائلة او في العمل او معصية كبيرة لكى تصاب بالاحباط في أول يوم
((قال تعالى : لقد صدق عليهم أبليس ظنه))
وما هو ظن ابليس؟ انتبه معى : أنا استطيع ان اضيعهم في يوم .. أليس هؤلاء من عبدوا الله شهر .. انا استطيع ان اضيعهم في 24 ساعة

ياترى سيصدق إبليس فيك ظنه؟؟ام لا ؟؟

اخشى عليك بعد هذا المجهود ..

هل سيصدق ظن ابليس فمجرد ان اقول لها تضع الحجاب ستضعه هذا ظني فيها ..
والآية الكريمة ((إلا فريقاً من المؤمنين ))
جعلنا الله واياكم منهم


==========


ياجماعة هذا الكلام عملى جدا .. لا زلنا نرى الناس يسقطون
ماذا يحدث ؟! أول يوم العيد تحدث فيه كوارث .. آلاف الشباب والكبار يسقطون أيضاً في العيد .. هذا يخرج إلى كذا في العيد وتحدث المعصية الفلانية .. وهذه تخرج إلى كذا وتفعل المعصية الفلانية .. كل هذا في العيد ..
((لقد صدق عليهم إبليس ظنه ))
انظر في هذه الآية الكريمة ..
((ولا تكونوا كالتى نقضت غزلها من بعد قوة ))

أتدرون ماذا تعني هذه الآية؟!
إياكم أن تكونوا كهذه المرأة التى بدأت تغزل ثوبا ومازالت تغزل فيه حتى إذا ما اكتمل وأصبح ثوبا كاملاً أخذت تفك هذا الغزل مرة أخرى!! هكذا في كل مرة ..

تأمل معى هذا المثل وهذا التعبير القرآنى الدقيق : انه يشبه حال الإنسان الذي يقع في المعاصي بعد غزل طوال شهر رمضان ثوبا جميلاً من الطاعة والقرب من الله بهذه المرأة التى ضيعت كل ما عملت ..
أترضى لنفسك أن يكون هذا هو مثلك عند الله .. اختر لنفسك
هذه هي خطة الشيطان يريدك أن تشعر بالإحباط واليأس من أول يوم ..

ما الحل إذاً؟؟

**
الحل العملى

أول اسبوع امسك نفسك عن المعصية بشدة
لماذا الاسبوع الاول ؟
لان معنى اننى ثابت اول اسبوع اننى امام نفسي ( انا بعبد ربنا طول السنة انا أستطيع بفضل الله وبمشيئته أن اثبت)
مش بمجرد انتهاء رمضان تقع .. لا جاهد وقاوم نفسك
,وحاول تمشي على هذا الجدول

البرونزية

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال~

منقول بتصرف يسير

جزيت خير الجزاء اختي
يسلموووووووووو

جزاك الله خير

يعطيك العافيه

جزاكي الله كل خيرا موضوع مهم جدا

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.