تاخر الحمل و العقم و الانجاب في رمضان

علاج طھط§ط®ط± ط§ظ„ط­ظ…ظ„ و ط§ظ„ط¹ظ‚ظ… و ط§ظ„ط§ظ†ط¬ط§ط¨ في رمضان

الصوم قد يحل بعض مشكلات العقم
أظهرت أبحاث علمية ان الصوم يسهم في علاج بعض مشكلات العقم عند النساء خاصة الناتجة عن زيادة هورمون «البرولاكتين» إذ ثبت أن الصيام يؤدي الى نقص إفرازات هذا الهرمون وبالتالي عودة خصوبة المرأة الى الحالة الطبيعية المتهيئة لاستقبال الحمل.
وأظهرت نتائج بحث أجرته كلية طب جامعة الملك عبد العزيز السعودية على 100 امرأة حامل تتراوح أعمارهن بين 17 ـ 37 سنة وشملت مختلف مراحل الحمل حدوث تغيير مهم ومرتفع في أربعة مركبات عند الحوامل الصائمات وهي: اثنان من أنزيمات الكبد، والبليروبين وقد هبط الإنزيم الكبدي. وقال الباحثون: ان التغيير الذي حدث في بعض العوامل لم يتجاوز الحدود الطبيعية للقياسات المخبرية وقد تكون هذه التغيرات نافعة…. وبعضها الأخر قد يكون ضاراً إذا كانت المرأة مريضة. كما أثبت البحث أن الصيام لايسبب أدنى أثر على المرأة الحامل. وأظهر بحث آخر حول تأثير الصيام في مستوى البروجستيرون والبرولاكتين في مصل الدم لنساء صحيحات تترواح أعمارهن بين 22 ـ 25 عاماً لتحديد ما إذا كان الصيام في ط±ظ…ط¶ط§ظ† يؤثر فيزيولوجياً في الخصوبة عند المرأة. ‏

وقد أظهرت النتائج أن 80% من النساء الصائمات قد نقص عندهن مستوى البرولاكتين في المصل بينما لم يتغير مستوى البروجستيرون، وأوضح أحد الأطباء: أن هذا البحث يقدم تفسيراً لسر إباحة الشرع الحكيم للمرضعات بالإفطار كما يؤكد أهمية الصوم لعلاج العقم عند المرأة والناتج عن زيادة هرمون البرولاكتين وتشير احدى اختصاصيات أمراض النساء إلى أن هذه الأبحاث جاءت لتؤكد قاعدة مهمة: وهي أن الصيام لم يثبت أن به أي ضرر للأم أو الجنين غير أنه ينبغي تقسيم شهور الحمل التسعة الى ثلاث فترات لكي يتبين إمكان صيام الأم من عدمه حسب حالتها الصحية. وتضيف: في الشهور الثلاثة الأولى تتعرض نسبة كبيرة من السيدات لمشكلات تجعل الصيام شاقاً مثل الشعور بالقيء أو الدوار والصداع، وكلها تجعل الصيام شديد الارهاق وبالتالي ينصح الأطباء في هذه الحالة بالإفطار. أما الفترة من الشهر الرابع الى الشهر الثامن فيسمح للأمهات بالصيام مالم تكن هناك أمراض أخرى تمنعهن من الصيام مثل السكر وارتفاع ضغط الدم، وبعض أمراض الكلى وهي أمراض تكون أحياناً مصاحبة للحمل. وهنا ينصح الأطباء بالإفطار لتعارض الصيام مع انتظام تناول الأدوية في مواعيدها. إذا فالحمل ليس مرضاً يقتضي الافطار، وعلى الأم التي تستطيع الصيام دون مشقة أن تصوم، أما من حاولت ووجدت أنها مرهقة فعليها أن تفطر.
فتأمل يا رعاك الله

دمت لنا ودام تألقك ..
موضوع غاايه في الروووعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.