حلم الخاتم والعزاء

  • بواسطة

" حلمت أنني لابسه خاتم فضة كبير بحجر كريم اسود لامع وبراق لم ارى مثله في حياتي وكنت اتباهى فيه بفرح شديد أمام بنات عمي وكانوا يباركون لي ولم اعرف من اهداني اياه لكن طوال فترة التهنئة كنت ارى خيال صورة ولد عمي وكانه حزين بينما اخته فرحانه جداً مع بقية بنات عمي وتبارك بحرارة وكان المكان مزدحم جدا وازعاج جدا… وبعد هذا رأيت اني راكبة السيارة مع امي ثم توقفنا عند بيت لا اعرفه فنزلت امي ولكنني عدت بدونها مع السائق وطلبت منه إيقافي هناك لكنه اسرع بالسيارة لدقائق ثم توقف فجاه وأخذ يعتذر عن عدم سماعي فنزلت لهذا البيت وانا غاضبة جداً فدخلت البيت ووجدت ناس كثيرين عند المدخل ولم اعرف احد لكن التفت ووجدت قريبة لي فسالتها عن امي فقالت لا ادري وكانت غير مبالية مع اني كنت خائفة وانا اكلمها ولما دخلت سالت عن أمي فالتفت ورأيتها قد انتهت من الصلاة ووجدت أم ولد عمي حزينة جداً ومهمومه في نفس الغرفة.. ثم رجعت لاحد الغرف فجلست فيها قليلا ثم دخلت علي أمي الغرفة فقالت ان زوجة عمي الكبير اجرت عملية ثم تعبت وتوفيت فأخذت ابكي بكاء شديدعليها وانتهى الحلم… وطوال الطريق مابين الغرفتين كانوا بنات المرأة المتوفاة "في الحلم" جالسين يتكلمون ويضحكون مع بعضهم ومع الناس وانا لم أعزي احد منهم أبدا علماً أنني استنتجت ان هذا بيت عزاء في آخر الحلم" – البيت مظلم قليلا من الداخل ومن الخارج…انا غير متزوجة وغير موظفة وبنت عمي اللي ذكرتها زواجها قريب وزوجة عمي الكبير مريضة فعلاً لكن لا تحتاج عمليه..
جُزيتم خيراً.

اعتذر عن عدم دخولى الموقع وانتظركم على إيميلى

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.