قصة رومانسية جدا جدا

قصة رومنسية حزينة جدا أنا تأثرت بها كثيرا وقد نقلتها لكم من إحدى المنتديات وأتمنى أن تنال إعجابكم
القصه مكتوبه باللهجه الكويتيه وحسب ما سمعت انها صدق

فأيام ما كانت بشاير في سن 17 .. تعلقت واااااايد فولد عمتها ( نواف ) وحبته

حب ماله أول ولا آخر .. وولد عمتها نواف اكبر منها بثلاث سنوات ..

وهو بادلها نفففس الشعور .. فدايما ً كانت تدور أي فرصه تشوفه فيها ..

ودومها مرتزة فبيت عمتها والسالفه

انها متخبله على الرجال ..

وهو رجال طيب وعلى نياته .. وكفاية انه جماله وحسن سلوكه غطوا على

شخصيته .. فما تنلام ليش انها حبته ..

لكن مثل ما يقول المثل ..لا الفرح دايم ولا الحزن دايم …

جأ اليوم اللي كبر فيه ( نواف ) وصار لابد انه يشتغل .. ففضل انه يسافر بعثة

لبريطانيا.. و مع السفر كللل شي تغير

دامت مدة سفره 4 سنين … من عقب ما سافر .. اتصل لبشاير يطمنها عليه ..

اهو اتصال وااااااااحد وبس .. ومن عقبه نسى كل اللي كان بينهم …. كل شي ..

لا خبر ولا حتى رساله تتذكره فيها

كل اللي عطاه لها صورته و كاتب عليها ( المغترب..

تمر الأيام و بشاير بلهفة لنواف .. فخاطرها تسمع صوته .. تعرف شو صار له ..؟

ليش كل هالغيبه ..

مرت سنتين على سفره .. و مثل ما يقولون اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب ..

لكن هالمثل ما آمنت به بشاير

ولا فكرت فيوم انها تنساه .. رغم كل اللي سواه وياها ..

كبرت بشاير .. وصار عمرها 19 سنه .. والكل طالبها ويبه يخطبها .. لكن الأهل

مو موافقين ، والسبب ان البنيه متمسكة بولد عمتها ..

فبيوم من الأيام ..

جاها اخوها الصغير وبيده رساله .. المسكين مايدري شالسالفه و إهي اكبر

وحدة فالبيت .. فناولها الرساله وقالها :

بثاير .. مادري ثفت الورقه هذي فوق الثطوح .. فيها كلام .. مادري ثنو انتي اقري ثنو مكتوب !!…

قرت بشاير الرساله واهي مصدومه …

يا ترى شاللي كان فالرساله ؟؟ ومنو اللي كاتب هالرساله ؟؟ وشالسبب ؟؟

وكان مضمون الرساله وبدون تفاصيل .. ( يعني بالمختصر )

ان أهو فخاااطره يتعرف عليها اذا ما عندها مانع … ما يبي يصرح عن نفسه .. بس يبي يعرف شنو رايها
و يذكرها بنفسه انه واحد تعرفه من أيام الطفوله …
أيام ما كانت فالابتدائية … وغيره وغيره ..
وكاتب لها أبيات شعر … و فخاطره يردون للطفوله .. عسب ترجع هذيج الأيام الحلوة اللي كانت …
فاستغربت … معقووووولة ؟؟

منو هذا ؟ وشو يبي ؟؟ ووووو
أسئلة اشكثر خطرت فبالها ..
فمن كثر فضولها ركبت للسطوح .. وجافت شريط … و وياه رساله ثانية .. ومدون عالشريط رقمه
فشلت الرساله والشريط و راحت حجرتها واهي ماكلنها الفضوووووول.. فخاطرها تعرف شاللي فالرساله
قرت الرساله ..
وفيها أبيات شعر .. وكلام معسول يا عيني .. و كاتب لها انه يموت فحبها من زمان .. بدون ما تحس ..

سمعت الشريط …
فيه اغاني .. بعضها لعلي بحر وخالد عبدالرحمن والباجي … مادري بهم ..
فظلت دووووم تصك الباب على عمرها و تسمع الشريط .. حست باحساس غريب ..
فعمرها ما مرت بهالموقف .. ولا كان فبالها انها بتمر فمثله ..
وكالعاده … اول من درى بالسالفه خواتها … أهم ناااس عدها بالدنيا .. و اعز ناس
فاللي اقترحت عليها انها تسأل عن صاحب الرقم .. واللي قالت لها هذي حركات شبابيه.. ناس ما عدهم سالفه..
أما بنت عمها .. فقالت لها عطيني الرقم وانا بتصرف بالباقي ..
لكن بشاير ما تامن لبنت عمها .. فرفضت الفكره
ففكرت وفكرت …

لكن .. لشنو اتوصلت … ؟؟؟؟
فإهي حطت فبالها شخص معين .. من عيال الجيران …
لكن اللي غييير رايها .. انها الرسايل اللي استمر يطرشها لها يكتب فنهايتها اول حرف من اسمه …
فعرفت انه l,اللي فبالها ..
فمع الأيام … قام يراقب متى يطلعون الأهل من البيت ويستغل الفرصة .. ويتصل لبيت هل بشاير
فدامها اهي اكبر وحدة .يعني اهي اللي بترد على التلفون ..
فرن التلفوووون … تررررررررررررررن ترررررن !!!!!

وردت عليه بشاير … :ألووووووووو
………
تسمع صوت هادي .. و بالصعوبه تلتقط كلامه ..

ألوووو السلام عليكم
بشاير : وعليكم السلام والرحمة .. نعم أي خدمة اخوي ؟
؟؟؟ : أي خدمة ؟؟ والله انا مو متصل لكفتيريا والا مطعم والا ..
بشاير : لو سمحت حسن ألفاظك ، واذا متصل تبي اخوي .. تراه مبو موجود وتقدر تاخذ رقمه من أي واحد
،، و ان كان فنيتك تأذينا ، ترى ما قولك غير ، استح على ويهك ، تأذي الناس .. ما عندك خوات تلمهن وتغار عليهن ،
ما عندك أهل يعلمونك شلون تتعامل ويا الناس ؟
وتصك السماعة في ويهه

فبداية اتصالاته المتكررة كان يختبرها …
لكنها دوووم تصك السماعة في ويهه واول ما يوصلون اهلها تعلمهم عن السالفه ..

والوالد اظايق من السالفه … و فخاطره يعرف هالرجال ويسجنه بعد .. لأن اتصالاته اتعدت 20 اتصال فاليوم
ومسبب للكل ازعاج ..
لكن كل مرة يحاولون الأهل يعرفون هالشخص اللي مأذنهم ما يقدرون لأنه دوم يتصل من كباين ..( هواتف عموميه )
وفـ مررررة اتصل نففس الشخص …
واللي ردت عليه ( بشايــر )
بشاير : ألووووو !!
؟؟ : يا مرحبا والله ، يا مرحبا ببنت الحسب والنسب ، ويا مرااحب ملاييين ولا يسدن ..
بشاير : بدينا .. نعم ؟ خير انشالله ؟ منو وياي
؟؟ : اذا تبين تعرفين منو اللي يطرش لج الرسايل … لا تصكين السماعة
بشاير : شنووووو ؟؟؟؟ منو انت ؟؟؟ وشنو تبي ؟؟ و أي رسايل
؟؟ : أقولج ، أنا انا نفس الشخص اللي يرسل لج الرسايل ..
بسسس اهو قال جذي … عرفته على طووووول ،، لأنه عنده عقده فحرف الراء .. (غاء ) يعني اكيد فهمتوا
بشاير : منووووو ؟؟؟ علي ، قول ،، ليش ساكت …
؟؟ : علي ؟؟ أي علي
بشاير : قول بكل صراحة ، الصراحة حركة مو حلوة منك
من بعد سكوووت طويل .. ردعليها وقال
؟؟ : والله لو أقولج شاللي فقلبي لج ، مستحيل تصدقين !
ما بجذب عليج وبدوخ فراسج ، بس انتي تعرفيني زين ، و انا ما حب ألعب فذيلي ،،، هيه انا علي
أنا علي اللي كنتي تسميني انتي والكل ( بالسفـــــاح ) ..
انا اللي كل ما تحرش فيج أي واحد من الفريج ألعن له خير بوسلافه ..
أنا اللي كل ما شفتي فلم تركضين وتعلميني ..
أنا اللي كل ما غلطتي وخايفة من اهلج …. تركضين لي وتقوليلي …
انا اللي كل ما ألاقي وردة ….لازم اعطيها لج ..
انا اللي كل ما احلم حلم …. أقولج .. وما خبي عليج أي شي يصير لي …
انصدمت بشاير .. لأنه ذكرها بأشياء قدييييمة .. وناسيتها تماما ً و اهو ذكرها و رجعها لأيام الطفوله
بشاير : بس بس بس يا علي
بشاير : علي
علي : عيون وقلب وحس علي .. تامرين أمر .. شنو فخاطرج الغاليه؟
بشاير : لو سمحت علي .. هالكلام ما يمشي عليه … غزل وكلام فاضي .. انا مش البنية اللي انت ادور عليها
… صح اني أحس يمكن تكون صاج … لكن دخيلك .. لا تجيسني ..
هذا شي راح وانتهى … و انت كنت شي من الماضي … شاللي رجعك ؟؟….
علي : لااااااااا يا بشاير شنو هالكلام.. انا لو ابي ألعب بذيلي أقدر ألعب على ستيييين وحدة ، لكن انتي غير
بشاير : علي اذا انت صاج فاللي تقوله ……… انسى …. انسى انك عرفتني فيوم ، أرجوووك
أنا أكبر من انك توهمني .. و تقص عليه وفالنهاية تخلني متعلقه بأمل مفقود
علي : بشاير …
أنا علي اللي كنتي تعرفينه وما تغيرت .. أحبج أكثثثثثثر من أي شخص فالدنيا ،، انتي أهلي وناسي وكل دنيتي
بشاير : علي اذا صاج فكلامك ، لا تتصل البيت مرررة ثانية ، لا تأذينا ، وانسى ان فحياتك وحدة اسمها بشاير
و السموحه يا علي طراااااااااخ

تصك السماعة في ويهه
ومن يومها ما اتصل …
بشاير فالحجرة ويا خواتها ،،، بشاير : مرايم … شنو تقولون الحين ، علي صج يحبني و ما يجذب عليه ؟
مرايم : والله مادري به ،، ولادري اللي سويتيه به بيخليه ينساج او لا ..
كل اللي اعرفه انه كان شيطاااااااان على أيامج … مادري به احينه يمكن عقل والله هداه
حصة : ريميه خلي بشوره على كيف كيفها ،،،،، تفكر فعلي وناسية ولد عمتها نوااااف ،، اللي على قولتها تحبه
بشاير : حصووووه ،، تدرين ان نواف سافر ولا سأل عني ولا افتكر ، ما فكككككر يطرش سلام ويا خواته على الأقل
وانا أحبه هيه احبه ، سوي نفسج مكاني ،، شو بتسوييييييين ؟
حصووه : والله انا واللي عليه سويته .. قتلج خلج منه …
بشاير : اوكي فيج الخير ،، زين سويتي يالله اسكتي ..
حصه : ههههههههههههه أمزح وياج … بس صج حسيتج مهتمة فيه .. غريبه..مو من عوايدج
بشاير وعلى وييها ابتسامة : انتي ما تيوزين عن سوالفج .. مو مهتمة ولاشي .. مو فاضيه لمزاحج حصوه ..

أفكار بشاير متشتته ….
شاللي بيصير يا ترى .. وهل بتظل بشاير على هالحال
ومركم شهر على السالفه ..

فـ مرة كانت بشاير طالعه رايحة السوق ويا خالتها و خواتها وبنات عمتها …. يتشرون اغراض
تدرون بعد البنات وسيراتهن للمجمعات ما تخلللللللص ..
وفجأأأأأأأأة
يررررررررن موبايل بشاير … شافت الرقم ….!! ما عرفته ؟؟ غريبه هذا رقم منو
بشاير : فصوووووول ، امانه شوف لي هذا رقم منووو ؟؟ —> > > فيصل اخوها الأصغر منها بسنه
فيصل : ها شنو رديتي عالمكالمة ؟؟
بشاير : لا تخيل ،، رقم ما عرفه …
اوكي لحظة شوي .. الرقم مب غريب عليـّـه ….. جايفه وييييييين ؟؟ ويتصل فيصل على الرقم
فيصل : ألوووو ، مرحب
علي : اهلين وعليكم السلام
فيصل : صوتك مو غريب عليّ … اعرفك ؟
علي : ههههههه ربيع عمرك يارجاال وناسي صورتي .. مو انت فيصل … أمس كنت وياك فالكافي
فيصل : اهااااااااااااااا … علي
و فز قلب بشاير يوم اسمعت اسم علي … وادور فبالها أفكار وأفكار
و اول ما خلص اخوها من المكالمة سئلته ..
منو هذا ؟؟؟ وشلون عرف رقمي ؟؟ وشنو يبي ——-> > > اكلته ..
فيصل : اخت علي ولد جيراننا تعرف رقمج .. ؟؟؟
بشاير : والله مادري بها .. يمكن احد قالها من رفيجاتي … ليش ؟؟

فيصل : لا أبد بس يقول انه شاف رقمج فموبايل اخته … فحب يتأكد اذا كان صج هذا رقم بنيه ..
بشاير : اهااااااااا …. عيل دامه بيسوي ويا كل وحدة من رفيجاتها هل الحركة عزى الله طاحن فيها رفيجاتها
وتظظظظظحك …..
بس ظلت تفكر فالسالفه … معقوله … اخته كيف جابت رقمي ؟؟ وليش يتصل على رقمي بالذات
يوم خلصوا الجماعة من الدواره على المجمعات .. راحوا ياخذولهم عشى اتاخروا عالبيت واااايد
فرجعت بشاير للبيت … وودها ترتاح …
تعشت وحطت راسها عالمخدة … وفيها نوم الدنيا كللللللللها ….
شوي ويدق موبايلها …
بشاير : لا حوووول الله … الساعة 2 الفجر … حد يتصل بهالوقت ؟؟ ناس فاضيه <<<—— مشكلتها ما غلقته
دون ما تنتبه للرقم : ألوووووووو
صوتها مرووووووح … خخخخخخ
علي : سلام عليج .. ها شنو نايمه ؟
بشاير : علي .. عليكم السلام … شلون تتصل بهالحزة … انت بعدك ما بتتوب ؟؟ تدري اني ما فخاطري أكلمك ..
وكلامي اللي قلته لك قبل كان جازم و كنت صريحة فيه ليش رجعت لي مرة ثانية ..
علي : بشاير … حبي لج أكبر من اني انساج .. النسيان صعب تعرفين شو يعني صعب .. اللي يحب صعب انه ينسى 00 النسيان مب سهل يا بنت الناس 00 اذا ما فقلبج حد بادليني الحب 00 انا فامس الحاجه لج 00 والله أحبج ومحتاج لج 00
أنا أحبببببج أحبببببببببج واموووووووت فيج بعد والله …. بس محتاج فرصة أقولج و تفهميني ..
بشاير : الكلمة هذي كبيره فمعناها يا علي … انت حاس باللي تقوله عــ ويقاطعها هني علي ويقول
شنووووو حاس باللي أقوله …؟؟؟ اقولج انا احبج وانتي أعصابج باااااااااردة … انتي تعرفين معنى الحب ؟؟
كيف تبيني أبرهن لج عن حبي …. مستعد لأي شي تقولينه
بشاير : سمي بالرحمن وحط راسك وارقد يا علي … انت اللي تسويه اكبر منك … واللي بتتعرض له مع الأيام استحاله تستحمله … كل اللي تسويه غلط بغلط بغلط يا علي … انا بنت ناس ولي اهل .. والحمدلله عايشين …
و انسانه عاقله عارفه الصح من الغلط فدخيلك سكر عني و انسى …… انسى انسى …
علي حز فخاطره رد بشاير عليه ….
لكنه ما يأس وحاول وياها .. وبرهن لها عن حبه .. بكل الطرق …
وفكل يووووم لازم يتصل علي على موبايل بشاير .. لازم كل يوم كل يوم .. ما يعدي يوم .. لكن بشاير معانده .. ما ترد عليه
والمسكين عقب ما يتعب من كثر اتصالاته يطرش لها مسجات .. يقول فخاطره على الأقل تتذكرني بشي حلووو حتى وانا مو فقربها..
الصبــــــــــــــح .. الساعـــــــــــة 8
يقعد علي من نومه … على رنين موبايله …
منوالمتصل ..؟؟ فيصل
علي : ألووووووووووووووه هاااا
فصيل: بسم الله الرحمن … !! خالتي.. آسف عالازعاج .. الظاهر غلطان بالرقم
علي : شنو غلطان بالرقم يا رجااااال .. تتطنز حظرتك
فيصل : أوووووووه .. والله تحريتك يدووووه … بس نسيت انها متوفيه …… الله يرحمها
علي : هااا شنو رحت الاتصالات
فيصل : الاتصالات ؟؟؟؟… تراها خايسه خايسه …. يا رجال قوووم ورانا طريق … قوم وغسل ويهك واتسبح لا تقعد تهلوووس
علي : هاااا ؟ اوكي .. بس بو صلوح اتصل بك أمس
فيصل : يا ريجاااااااااال هههههههههه ما قلتلك سالفته .. والله فشله .. هذا محد يوديه المارينا .. بعدين بعدين أهم شي الحين
روح اتسبح .. وتعالي .. انا بيي وباخذك .. بس هااا لا تتأخر
علي : اوكي ..
نزل علي من الطابق الثاني من عقب ما تسبح و تكشخ وراح جدا صورة امه … باسها وفقلبه حزن .. يذكر انه كل ما يبه يظهر مكان
يستأذنها.. و تحلف عليه ياكل قبل لا يظهر .. ويبوسها على راسها .. وايدها .. وتدعيله …
علي : آآآآآآآآآآآآآآآآه …………. وين زمانج يا يمه .. والله وحشتيني … الله يرحمج ويغمد روحج الجنه ..
طلع علي ويا فصيل .. وباله كله مشغووول ببشاير .. و يطرش علي مسج لبشاير ..
فيصل : علوووه ؟؟ اشبلاك ساكت و تتعبث بالتلفووون .. سولف .. انا بروحي ظايق خلقي ..
علي : ما احسدك .. دومك مستانس وماخذ الدنيا مشراع وميداف ..
فيصل : هيه والله ……. بس الله يغربلهن من بنات ، ما ينفعن يا رجال ، كلهن مروحات فيها …
علي : ونوروه
فيصل : تدري بعد …. خلاص شنو فيها … خاينه ووحده الله لا يبليك فيها
علي : و ريموه و بدروه و ايمان ؟؟ الظاهر صارن قدام
فيصل : ما بتسكت … ذكرتني باللوعاه … يا ريتني ما قلت لك تكلم
علي : فيصل .. احس اني تعبان .. من أمس و أنا بطني مو بخيييير .. ( علي ويا فيصل ويا الشباب )
علي : يا جماعة انا اترخص … أحس اني مو صاحي
بوصلوح : وين رايح يا بو الشباب .. انت خلك ريلاكس وكل شي بيكون تمام .. ……. لكن انت زرعت فنفسك هالشي ..
علي : زرعت فنفسي ؟؟ شو ؟
بوصلوح : شو بعد !! انك مريض ..
علي : هههههههه ما عندي سماد أزرع ههههه مسوي عمرك فيلسوف
بوصلوح : أوكي مرخوص .. بس داري على عمرك وانت تسوق شوي شوي .. لا تدعم لنا شبه والا ادش فالرصيف
أدريبك تراك …. لازم كل اسبوع حادث
علي : ههههه شو قالوا لك اني بوصلوح نمبر 2
راح علي …. ظل طوووول اليوم وهو يمشي فالسيارة … ويتسمع اغاني علي بحــر … يموووت فأغانيه … مجرد ان الماذن يأذن
على طوووول يروح علي للمسجد …..
مرت الساعات و علي يتمشى بالسيارة .. ناسي نفسه … ناسي كللل شي .. حتى البيت ما دله .. الظاهر نساه ..
مرت الساعة 8 العشى .. 10 .. 1 .. واهو طول الوقت .. يتصل لبشاير .. يطرش مسجات .. لكن … بلى جدوى
مرت الساعات .. و اهو يتمشى .. عقبها راح للبحر .. الظلام يخيم عالمكان … لكن ضوء القمر محلي المكان .. و صوت علي بحر و النغمات
الهادية تاخذ تفكير علي ….. لأبعد مكان … مكان ما يعيشه غيره اهو و حبيبة عمره بشاير ..
فكر علي بعمق .. ويسأل نفسه مليووون مرة … بشاير تحبني … او لا … فقلبها حد غيري ؟؟ وين بتحصل انسان يحبها كثري ويييين ؟
اشمعنى قلبي تعلق فيها اهي بالذاااااااااات من بد كل هالبنات …. ؟؟؟ أنا البنات يترجوني … أتصل او اعطي وحده فيهن ويه
………. و المخلوقه الوحيده اللي تصدني ………… قلبي يريدها ومتعلق فيها ..
ويقطع حبل أفكاره …. اتصال ..
فيصل : الوووووو
علي : هلا هلا بحبيبي
فيصل : وينك يا رجال لا اتصلت ولا سألت عنبوه .. قلت يمكن صار فيك شي … والله اني طول الوقت احاتيك .. علاوي .. بتروح باجر
المارينا ؟؟
علي : لالالا … مو قادر .. احس …. مبوقادر …. أحس
فيصل : بتم على هالموال ؟؟ احس احس … كلها احاسيسك خرطي .. بس لا تحس
علي : ههههههه يا ريال … والله تعبان .. مادري اشفيني .. بطني واااايد يعورني …
فصيل: اوكي …. انت ويهك ويه طلعات .. مادري اشبلاك انت مو عاجبني أبد .. متغيييييير .. مو علي اللي كنت اعرفه
علي : ما علينا .. اهم شي انك تهتم بنفسك .. وسلم عالجماعة باجر … الظاهر اني ما بقدر أظهر
فيصل : مسموح يالطيب .. اهم شي صحتك .. واذا فخاطرك شي .. فما عليك غير انك ادق ..ونحن حاظرين وفالخدمة

ومرت سنة تقريباً على كل هذا ،،،
وفيوم من الأيام ، قعدت بشاير قعدتها المعتاده عالنت ..
وفتحت مسنجرها وايميلها ….
وتفاجأأأأأأأأأأت …….. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تفاجأت بشاير ان ولد عمتها نواف مطرش لها رسالة عالايميل .. وطبعا ً كلها مكتوبه بالانجليزي
_________________

المهم لاحظت بشاير ان علي قطع اتصاله بها .. ولا عاد يزعجها مثل قبل …
اكيد فيه شي …
فيصل وهو يربع لبشاير للطابق الثاني …. بشايرووووووووووه …. بشوره يالله خلصيني افتحي الباب ..
بشاير : زييييييين لحظة …
فيصل : بشاير لو سمحتي ممكن سيارتج شوي ؟؟
بشاير : غريييييييبه اول مرة ، العاده ماترضى تركب سياره غير سيارتك .. جنك الا ما تتنزل …
فيصل : هههه ترى هذي أول وآخر مرة ، سيارتي بالمغسلة شسوي ؟؟؟
بشاير : بس انا عندي مشوار .. لزمن علي أروح واخلصه …
فيصل : اوكي .. بس على شرط انا اللي بسوق.. بروح المقهى شوي باخذ شي ناسيه ويا واحد من الشبيبه وعقبها بروح المطعم باخذ لي والربع اكل .. وعقبها …..
بشاير: لاااااااااا والله طرار ويتشرط ما خلا مكان ما قلت لي بروحه … و انا ؟؟ مشواري
فيصل : خليني اكمل … … وعقب ما اخلص نزليني المستشفى …. اخذي السيارة وروحي بها ..
بشاير : المستشفى ؟؟ خير اللهم اجعله خير شو صار ؟؟ شو مستوي
فيصل : ولا شي .. بس خبرج علوووه ولد الجخ … مريض وحالته لا تسر عدو ولا صديق …
بشاير : الله يكون فعونه .. حليله محد مداري عالبيت وخوانه غيره … الله يعافيه انشالله
فيصل : يالله …. فالرجعة اتصلي بي اوكي
… ظل بال بشاير مشغووول على … علـــي .. الانسان ..اللي بالنسبة لها غير عن كل الشباب … راقي .. له أسلوب حلو ..
وقلب احلى …. حاولت تتجنب هالأفكار اللي تطري على بالها .. حاولت تخفي اهتمامها بعلي .. وحزنها على مرضه ..
لكنها ما قدرت … لأنه غييير .. غييييييير …
بشاير فخاطرها : شو هالغبااااء .. انا عندي نواف … وليش أفكر بعلي ؟؟ نواف وغيره محد فقلبي … هو الحب الاول والاخير ..

اهم يومين على هالسالفه اللي صارت بينهم … واتصل فيها نواف
نواف : بشاير …..
بشاير : هلا نواف … هههه غريبه .. ألحين فكرت تسأل
نواف : يا آنسه بشاير انا ما بطول فكلامي ولا بلف وبدووووووور مثل ما تسويين انتي
بشاير واهي متخرعه ….
نوااااااااااااف …. لو سمحت حاسب على كلامك ..
نواف : بتلعبين العبي على غيري يا بشاير … أنا أكبر من انج تلفين وتدورين علي …
أدري بكل تصرفاتج .. تتحسبين اني سافرت خلاص يعني ..
صدقيني أنا ما بحاسبج على شي لأني أساسا ً لغيتج من حياتي .. انتي من حياتي انتهيتي ومن زمااان .. ويأسفني اني أقولج واعترف لج .. إني ما حبيتج بالأساااااااااس .. صدق والله ما حبيتج .. كنا صغار .. نقص على عمارنا .. اصحي يا بنت النااس
.. بس بقولج الله يهنيييييييييج ويا حبيب الروح

بشاير : شنووووووووو ؟ شلووووون ؟ نوااف ؟ هذا استحالة يكون كلامك …….
اذا انت اقرب الناس لي وحبيب عمري وقلبي ……… تقول هالكلام بكل سهوله ….

واستمر نواف يجرح بالكلام .. وبشاير صاخه تسمع لكلامه ..
ومن عقب ما خلص .. قالت له : خلصت كلامك ؟؟
نواف : لا ما خلصت … ،، لا تقولين اني اعاتبج لأني احبج !! لااااااااا وستين غلطانه بعد .. أنا أعاتبج لأنج بنت خالي.. وبمثابة الاخت لي
.لا اكثر ولا أقل ……….لكن …………… . منو الشخص اللي تكلمينه ؟ من دبي …
بشاير : من دبي … مادري به والله ولا عرف عن شي ….
نواف : بسسسس .. توقعت ردة فعلج .. لكن .. يأسفني اقولج هذا آخر اتصال .. وبعدين مافي مجرم بيعترف بجريمته بكل سهوله ..
بس لاتنسين …….. اني ما حبيتج من الأصل …. ولا يهمني شو مكاني فحياتج …. او… موقعي من الاعرااااااااب … مادري هذا الثالث والا العاشر اللي تكلمينه …. الله يستر بس … وما خفي اعظم …… هه هه … يأسفني انج بنت خالي
بشاير وهي تصيح من خاطرها وفقلبها حسراااااااااااااات على العمر اللي ضاع وياه هدر ……………… : اوكي يا نواف … خذ راحتك
.. وقول اللي فخاطرك … بس لا تنسى اني حبيتك صدق..
لا تنسى بنت خالك اللي عاشت أحلى أيام عمرها وياك .. أنا اللي المفروض اقولك … الله يهنيك فحياتك ..
وداعت الله ….
و اول ما سكرت … اتصل بها علي عقب 5 دقايق تقريبا ً .. ( وطبعاً هو كان ظاهر من المستشفى قبل )
ترددت بشاير ترد او لا …
بشــــــــــاير : الوووه … ه … ه
علي : مرحباااااا مليووووووووووون هلا 000 اشلون الحلوه ؟
بشايــــــــــــــر ساكتــــــــــــه
علي : ألوووو ..بشاير.. حبيبتي ……..؟ حبيبتي ردي .. ألو ..
بشاير : هلا علي
علي و أهو خايف : بشاير …. اشفيج ؟؟ شو صاير … ؟؟ في حد زعلج ؟؟ صار لج شي
لحظة صمت
علي : بشاير ردي أرجوووووج لا تذبحيني ، خيييير شو صاير …
بشاير : ولا شي .. بس أنا جم مرة قلت لك لا تتصل .. أرجوك أنا بغنى عن المشاكل اللي فيني كافيني
أرجووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

وووووووووووووووك

علي : أفاااااا ……. ليش ؟؟ أالحين انا بسبب لج مشاكل .. والله ما توقعتها منج
بشاير : بصراااااااااحة … أنا أحب ولد عمتي والظاهر انه ما يحبني ….. تشهق وتصييييييح من خاطرها
علي : كيييييييف ؟؟ تحبينه وانا آخر من يعلم ..
بشاير : والله ما فخاطري أجرحك .. أرجوووووك تفهمني
علي : بس انا احبج وانتي تدري من زماااااااان ….
تصيح بشاير
علي : حبيبتي ،،،،،، على شان خاطر علي هدي اعصابج ، والله الدنيا ما تستاهل ،، بسج صياح
دموعج غالييين عليـّه ،، على شان خاطري بس..
بشاير : انشالله يا علي … صج انك ولد حلال وقلبك كبير .. أدري صبرت عليه وايد …
علي : حبيبتي انا مالي حد أغلى منج .. من عقب عيون الوالده الله يرحمها .. انتي الوحيده الغاليه
… تاخذ نفس عميق و تقول ..
بشاير: زين علي .. ليش كل اللي نتمناه ما ناخذه ؟
علي : هه … سؤال صعب .. بس اتوقع انج بتعرفين اجابته مع الأيام ..
علي : بشاير اذا انتي خايفه على مصلحتج … لا تفكرين بنواف .. مجرد التفكير بس .. ترى والله بزعل .. كفاية انه نزل دموعج
ودموعج بالنسبة لي أغلى من الدنيا وما فيها … اغلى من الماس والذهب .. وحرام واحد مثل نواف ينزلها من عيونج اللي ما قول عنها غير عيون غزال …. خلينا من سالفه ولد عمتج …. المهم
علي : بشاير حياتي.. حبيبتي .. اذا خذتج انشالله … شو فخاطرج تسمين النونو ؟
بشاير : ههههههه مو جنك مستعجل وااايد ؟؟ تتكلم عن العيال مرررة وحده ..
علي : علشان عيون علاوي جاوبيني ..
بشاير :اممممم .. اذا كانت بنيه …بسميها طيف ، شوق ، حور … واذا ولد … فزاع .. فهد .. جابر هههه
علي : اممممم حلو .. و انا يعني مالي راي ؟؟
بشاير: هههههههههه انت اللي سألتني بعد شنوووه؟ هههه ، والله فيك الخير يا علي .. رجعت لي البسمه

واستمرت المكالمة أكثر من ساعتين
و مع مرور الأيام .. حست بشاير ان قلبها يميل لعلي .. واتمسكت فيه اكثر واكثر
وما يمر يوم دون ما تسمع بشاير صوت علي .. وعلي وعد بشاير انه يخطبها .. بس تنتظره جم شهر ..

وما عادت بشاير مهتمة بنواف أبد … لان اللي سواه وياها مو شويه ..

لكن قبل لا تنهي علاقتها بنواف ..
حطت فخاطرها انها تاخذ جزء من حقها على الأقل … لأنها اعرفت انه يكلم رفيجتها .. و يعشق بنت عمها
اللي بكككككل وقاحه … تقربت من نواف .. و خذته من بشاير ..
واللي شلل أفكار نواف و دس فيها هالسوالف ما كان غييييييييير …. ( آمنه ) بنت عم بشاير …

——————– فـــــــــــــــــي حجرة بشـــــــــــــــــايـــــر ———————-

بشاير قاعدة عالكمبيوتر … وفاتحة ايميلها .. تبه تطرش لنواف رساله
وتغني بأعلى صوتها ….
( لا يــا قلبــي لا اتكلم …. لا يــا قلبـــي لا اتــــألم … هذا هو اللي تحبـــه .. لو نسيته .. آآآآآه لو نسيته كان أرحم )

وتدخل عليها امها …
بشاير يمه اشفيج .. صوتج واصل لآخر الشارع ..
بشاير : لا ولا شي يمه … بس كل اللي فالسالفه ان بنت عمي أمووون خذت مني نواف .. وسممت له أفكاره
و أمس اتصل بي يشتمني …. ويجرح بي …
هذي جزاتي يوم اني رفضت كل واحد يتقدم لي على شانه .. هذي جزاتي يوم اني ضيعت وقتي وعمري و انا أسأل عنه ..
ومتعلقه فحبه … والدموع ابتدت تغرغر فعيونها ..
أم بشاير : أموووون هذي ما غيرها … يعل ربي ينتقم منها … و انا أقول فخاطري ليش كل ما أروح بيتهم ما تجلس مثل قبل ..
عبالي كانت دوم تنشدني عنج .. و اطرش لج سلام .. و الحين … ما عليج منها يا بنيتي .. ولا عليج من نواف
مليوووون واحد من امثاله وأحسن بعد يحبون التراب اللي تمشين عليه .. هوني عليج يا بنيتي ..
و قعدت الوالدة ويا بنتها بشاير … و هدتها و خففت عنها .. وعقب راحت
وهني قعدت بشاير تلتقط انفاسها .. وتستعد لكتابة الرساله لنواف .. اللي بطرشها له عالايميل
استمر علي يتصل بها واهي ما ترد .. فغلقت الموبايل … وما فكرت تفتحه أبد ..
اتصل لها عالبيت .. لكنها معانده وما ترد …
وعقبها …. راحت بشاير لبلكونة اختها مريم .. لأنه هالبلكونه مطله على بلكونة علي … اللي فلته مقابل فلة قوم بشاير
كانت دايما ً تتردد على هالمكان … وفجاة .. لقت رساله … مضمونها

ذهبت إلى البحــر … ومشيت على الشاطيء بخطوات يجوبها الخوف من الوحده.. أحلم بوجودك قربي.. وأتلمس طيفك الحالم .. لعل الجراح تبرى .. رحت أتحامل على نفسي .. و أجر الخطوات .. لعلي أجد ملاذي .. وخذلتني بهذه اللحظات دموعي .. فانسكبت على وجنتي .. و أحسست بقربك مني وبعدك … وياللأسف .. أيقنت أني وحيد …
وفجأة … تهاتفت الأمواج .. وغصب البحر .. فلطمتني موجة … وصفعتني ..
فقالت لي : لماذا تذرف الدموع .. لا شيء في هذه الحيــاة يستحق ان نبكي لأجله ..
فقلت : بلى .. ففي بستاني ورده .. يستحيل على أي مخلوق قطفها .. وفي دربي ..شمعة .. تضيء لي طريقي .. ويستحيل
عليها أن تنطفيء …. وفي حياتي … بسمة … علمتني معنى الحياة .. وأن الانسان لابد ان يستمر فالحياة .. مهما كانت الظروف
ومهما واجه من صعاب … فأحببتها … نعم احببتها …. وكل دموعي رهينتها .. وكلي ملك لها .. فلا تغضبي مني .. فهذا هو الحب
الذي يستحق ان أذرف من اجله دموعي ….

واف : أقولج …. تراج لا تغترين بعمرج واااااايد … وتتباهين انج قمر … انا احلى منج وبظل احلى
بشاير : شنو هالكلام ؟؟؟ اقووول عدل كلامك وياي ..أنا حرمتك … و انا ادري اني مو احلى عنك
بس على الأقل لي قلب واحسسس بطعناتك هذي …. و الحمدلله راضيه بخلقه الله
نواف : والله ان شفتج بالعرس ما خفيتي لطلقج على طوووووول بدون ذكر أي سبب
بشاير : شنووووه .. حسبالك انا ميته عليك .. ( تصيح ) انا ما اجبرتك تاخذني .. كلمتك بخصوص السالفه
وقلت لك انت مجبووور عليه .. قلت لي لا … قلت لك تبي آمنه ..وقلت لي لااااا .. شنو بعد ..تبي تتحكم فكل شي فحياتي
انشالله .. انشالله … انشالله …. بس تذكر اني لحد احينه فبيت اهلي … و أقدر … ( يقاطعها نواف )
شو تقدرين ؟؟ ترفضيني ؟؟ هههههههههااااي .. خلاص يا حبيبتي انتي صرتي حرمتي
ما تكمل كلامها وياه … وتصك عنه بسسرعه ..
جنه شي علمها وقالها افتحي كبتج …
فتحته … وشافت رساله محطوطه على علبه المكياج … ووياها ورده حمره…. .. هذي الورده اهي الورده نفسها اللي اهي أهدتها له
من مدة …. أيام الحب .. الأيام اللي عمره ما رح ينساها …لكن هالورده ذبلانه .. وانتوا اكيد فاهمين شنو معنى ان الورده تذبل ؟؟!
قرت الرساله .. كانت بخط ايد حبيبها علي ..

مايهم جفف دموعك ..ما يهم اضوي شموعك ..ما بقى شي يا قلبي يسوى دمعة من دموعك …
مشكوووورة يا غناتي .. على أحلى هدية قدمتيها لي … مشكووورة على الحلم اللي عيشتيني فيه
مشكوووورة على كل الوقت اللي ضيعتيه وياي … لكن للأسف حبج فقلبي كالسم دساسي ..
لاني قادر أنسى هالحب .. ولا قادر انساج و انسى ذكرياتج ….
غدر فيج نواف … وبالتالي … غدرتي بي … بس ما قول غير………………..

الله يرحم حبنا اللي قتلتيه .. جفت دموعي والبقا في حياتـــــج
ياللأسف كل الأسف مابكيتيه انتي الغرور أعماج مع حب ذاتج

انتي بديتي الحب وانتي نهيتيه اقري عليه الفاتحة في صلاتـــــج
انتي رعيتي الحب وانتى طعنتيه توي دريت إن الغدر من صفاتج

انتى شريتي الحب مني وبعتيه عســـــا الثمن يكون سبة عنــاتج
انتى بنيتي الحب وانتـى هدمتيه الله وأكبر من يسـوي سواتــــج

انتي رسمتي الدرب بس مامشيتيه أعماج عن درب الغرام التفاتج
انتي كتبتــي العهد وانتــي مسحتيه محـاوله تزوير في ذكرياتــــج

خلــي جمالج ينفعج واستغـليه روحي ورا اللـى قالج يا حـــــلاتج
اخذى الهوى وياج ليش أحتفظ فيه؟ يمكن يجيله يوم يهدم حياتج

..
تذكرين انج دووووم كنتي تغنين لي … اغنيه استحاله انساها …
ألحين انا اللي فخاطريه اغنيها .. وبكل معاني الألم .. اهديها لج ..
( لا يا قلبي لا اتكلللم .. لا يا قلبي لا اتألم .. هذا هو اللي تحبه .. لو نسيته ..آآآآآآآآآآآآه لو نسيته كان أرحم )
وانشالله فعرسج .. بهديج شي احلى .. صدقيني … بس يمكن انا … كنت عقبة ..بينج وبين نواف ..
وصيتي لج …
الابتسامة ….. .لا تخليها تفارق شفافج …
اتمنى لج كل السعادة .. لان اللي يحب .. عمره ما يكره

لج كلللل الشكر
اللي تكرهينه
المجروح

تألمت واااايد من كلام علي .. بس داست على مشاعرها وتحملت الألم ..
لكن علي معذور بكلامه .. لأنه محطي كل آماله وأحلامه فحبيبة عمره … فشنو شعوركم اذا غرستوا نبته ،، رويتوها واعتنيتوا فيها
ليييييين ما كبرت … وفالنهاية يقطفها شخص عديم احساس … بكل سهوله … ؟ شنو احساسك وانت معطي شخص معين فمكان عزيز وغالي
على قلبك … واكتشفت ان هالشخص غدر بك … وتركك من عقب كل اللي كان … عرفت ان هالشخص ما يستاهل هالمكانه ..؟ شنو
شعورك … بشنو بترد عليه .. معقوله بتم متمسك فيه وحاط عليه الآمال .؟؟
هذا علي … الانسان اللي واجه الصعوبات … تركوه الغاليين وراحوا …. وفوق هذا .. تم متمسك بآخر أمل … انه ياخذ بشاير
حتى لو تزوجت … حتى لو جابت عيال …. حتى لو …حتى لو … !! بس لييش كل هذا ؟؟؟؟
لأنه يحب بصدق … محد يلومه …..

وفعـــــــــــــام 2017
وفيوم عرسها.. طلعت بشاير للمعازيم واهي بكااامل كشختها .. والكل يحسد ريلها عليها … طلعت ببياضها .. وشعرها الأسود الحرير .. اللي
ياخذ العقل ويخلي كل من يشوفها .. ينفتن بجمالها ورقتها …. لكن للأسف محد درى شاللي فخاطرها .. الكل يزفها .. وما يدرون انها تعاني من قسوة هاللحظة … تمشي ..وتمشي .. والكل من حولها … فاللحظة اللي قلبها يودع السعاده .. ويودع برائتها وأحلى أيام عمرها … تمشي وفقلبها سكاكين
.. تعذبها .. وتقطعها …. على فراق أعز مخلوق .. أعز انسان … العزيز الغالي .. علي ….
من عقب ما طلعت من الفندق اللي سوو فيه العرس .. راحت ويا ريلها لفندق ثاني
… اللي حاجزين فيه لثلاثة ايام … …
دخلت بشاير للجناح اللي حجزه ريلها … وعلى طوووول اتصلت باهلها تطمنهم عليها ..
وكلمت خواتها اللي ما اسكتن من الصياح …
بشاير : بس عاده مريووووم .. انا ما مت بعدي حيه .. كل اللي صار اني تزوجت .. خذت نصيبي من الدنيا ..
ومثل ما انا تزوجت بيجي يوم بتتزوجين انتي بعد …
مريم : لاااااااااااااااااا يا بشاير .. الموضوع اكبر من اللي تتكلمين عنه ..
بشاير : ليش؟؟ شنو تتقصدين ؟؟ تكلمي مريووووم …
مريم : اول ما رجعت انا وخواتي .. شفت هدية كبيره لج على شكل قلب وتدرين عاده من منوووو ؟؟
من علي يا بشاير .. من علي … و كاتب لج رساله وداع …
وجنه الله كتب عليه …
بشاير : مريوووووم طيحتي قلبي كملي .. شنو فيه ؟؟ شنو صاير … لا تذبحيني ارجوووج
مريم : علي مات يا بشاير .. مات .. فحادث
بشاير تشهق شهقه حست ان روحها بتفيض : شنوووووووووووووه ؟؟؟
مريم : هيه والله .. فصول اتصل فيني و قالي .. وميت صياح .. تدرين شنو كان علي بالنسبه لفيصل .. تدرين انه رفيجه الروح بالروح … بشاير .. بيدفنون علي اليوم الفجر …..
بشاير دارت فيها الدنيا وماقدرت تمسك عمرها … وصاحت بصوت عالي حتى نواف فز قلبه قال يمكن صار شي بأهلها لا سمح الله.. ونواف قاعد على راسها يسألها شنو صاير ومو راضيه تقوله أي شي
بشاير : مريووم قولي شلون صار الحادث ؟؟ لا تعذبيني اكثثثر دخيل الله
مريم : مادري مادري بس الغلط مو منه .. من الشاحنه اللي دخل تحتها .. والله مو قادره أصدق انه مات ..
———————————
تدروووون شنو كاتب لها بالرساله .. كاتب لها .. انتي كنتي وردة فبستاني واقطفوج .. كنتي شمعتي .. ذبتي .. وذابت احاسيسي معاج .. وصرت معدوم الاحساس… كنتي كل شي فحياتي .. وبكل سهوله خذوج … كنتي السعادة اللي احلم فيها .. وتلاشت .. محكوم عليّ وانا علي بالحرمان ..
سعادتي مستحيل القاها ويا غيرج .. انتي وبس القلب و أحاسيس هالقلب .. ونبض قلبي ..مادري كيف بعيش بدونج ؟؟ .. منج انتي وبس عرفت معنى الحياة .. من عقبج منو اللي بيسأل عني .. منو اللي بيواسيني .. كل أحبابي راحوا
.. وفالنهاية … رحلتي عني للأبد .. بس مازال الأمل فيني.. يمكن ألاقيج فيوم من الأيام … و يحلى اللقا ………..،،، فالجنه ..انشالله
اتمنى لج السعاده .. ..مع اني أشك فإن غيري يقدر يسعدج …والرساله طويله ..بس هذا القدر .. والمكتوب .. وحكم الله
ونحن مسيرين … ما تدري شنو الله يبيه لك …
صحيح يعز على نفسي اودعج .. لكن أنا مابي اكون الشخص اللي يوقف فطريق سعادتج … وتأكدي .. سعادتج من سعادتي …
وهذا كل اللي اتمناه لج والحياة ممرات .. وعقبات … والقوي .. اللي ما له ملاذ غير الله .. فأكيد بيصبر وبيتحمل .. وبيكمل المشوار ،،،،

المجروح انجرح مرة ثالثة .. رابعة .. وأكيد في المرة العاشرة … بس ربي يصبرني على بلواي ..
———————————-
خلصت بشاير من المكالمة …
وبالليل ما غفت ولا ياها رقاد.. والكلمة اللي على لسانها وترددها ( دفنوه) ..
وهي تعضضض باللحاف وقلبها يتمزع .. ظميرها يأنبها …………..علي…………………. علي راح ..
و اهو مادرى ان بشاير حبته من كل قلبها .. راح وكانت آخر فكره حطتها فباله ان بشاير تكرهه ..
حست انها حرمته من السعادة
وفرضت على نفسها انها تعيش ويا انسان انــــاني … لكن
راح اغلى حب فحياتها …
وابتدت حياه يديده … و اهي حامل الحين وفالشهر الرابع ..
بس.. حامل ببنيه .. واهي متوعده نفسها انها لو احملت فبطنها ولد .. بتسميه علي
وهذي نهاية حب ..
حب ما اكتمل .. وحكمت عليه الظروف بالموت ..

يـــا راحل ٍ عنـــي غصب … يعز علي أودعـــك
اعفيني من حرق الدمـــع .. ماقول غيـر الله معك

و السموحه يا اخواني واخواتي وفي بعض الأشياء فالقصة ما ذكرناها .. بس للتحفظ …
واتمنى من أي واحد قرى القصة .. يترحم عالرجال .. ما راح تخسرون شي ..

وهذي النهايه
منقولة

روعــــــــــه يسلمووووووو حياتى

البرونزية

هلا بمروركم الغالي على قلبي

قصه حــــزينه يعطيك الف عاااافيه …

الله يعافيك

يسلموووووو

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت راكبها الهم البرونزية
يسلموووووو

هلا حبيبتي اسعدني مرورك

قصة رائعة وجميلة
تسلم أناملك المبدعة
لاعدمناكِ

في منتهى الروووووووووووووعه يا غلاء

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.