قصة قصيرة

رفع المعلمُ لِ تلآميذه ۆرقة من 100 دۆلآر ,

ۆ سأل : من يريدهآ ؟

فرفعَ الجميعُ أيآديهم

, ثم گرمشهآ بقۆةٍ بيديه !ـ

ۆ عآد يقۆل : من يريدهآ الآن ؟
فرفع الجميعُ أيآديهم

ثم رمآهآ على الأرض ۆ صآر يسحقهآ بحذآئِه
حتى آتسختْ تمآماً !ـ

ۆ سأل : من يريدهآ الآن ؟

فرفع الجميع أيآديهم !ـ

فقآل لهُم :ـ

هذآ هۆ درسگم اليۆم , مهمآ حآۆلت تغيير هيئة هذه الۆرقه تبقى قيمتُهآ لم تتأثَر . .
مهمآ تعرّضتم للتحقيِر ,
ۆ التعثّر
ۆ التقليِل
ۆ الإهمَآل ,
ۆ التهميش

’ يجب – أن تؤمنۆآ أن قيمَتگم الحقيقة لم تُمَس !ـ

عندهآ /
ستستمرّۆن في الۆقۆفْ بعد آلسقۆط
, ۆ ستجبِرۆن الگلّ على الإعترآف بقيمتگم . .

[ متى فقدتّم ثقتگم بأنفسگم ۆ قيمتهآ. ]¸`
( فقدتم گل شيْ ) !

يسلموووووووووو

ما شاء الله ذكي هالاستاذ خخخ
يسلمووو يالغلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.