قصة مؤثرة وفاة مؤذن عجوز

السلآم عليكم ورحمة الله ويركاته







رآوي القصة يقول :



بسم الله الرحمن الرحيم



سأروي لكم حكاية ظˆظپط§ط© والدي قبل 20 سنه تقريباً عندمآ كآن عمري 20 عام واصبح عمري الآن 40 عام



حصلت هذه القصة في قرية من احد قرى محافظة سراة عبيدة بمنطقة عسير


ابي هو رجل عجوز طيب حافظ قرآن يتيم الأبوين



ربانا بعد وفاء أمنآ وكان نعم الاب والام .



مؤذن ورث المسجد من جدي رحمة الله عليه وكان كل سعادته هذا المسجد الذ كان ملآصق لبيتنآ


كان لدي اخ كبير يدرس خارج المملكة واسمه محمد واخت اصغر منه اي اكبر منى تدعى فاطمه وبعدهم انا وادعى أحمد



في أحد الأيآم طلب مني ابي الذهاب إلى منزل اختي فاطمة ( في ذاك الوقت متزوجه) ان اهب واجلبها من بيتها



قال ابي : فاطمة اذهبي واعدي لنآ طعام العشاء .



فاطمة : إن شاالله ياابي



أحمد : اعدي الشاي



فاطمة بالطبع



(اعدت الطعام وانهته وقدمته)



ابي : جزاك الله خير يافاطمة



فاطمة: بالهناء



ابي : هيا يا احمد اذهب للنوم حتى تستيقظ باكراَ غداً لتأدية صلاة الفجر



احمد: أبي !! لا تخاف سأقوم ومازالت الساعة 9 مساءاَ



ابي: احمد ! لكنك تنعس في الصلاة ولا تخشع ولا صلاة دون خشوع



احمد : حسنناَ يا ابي ( لم تطلع الكلمة من قلبي(.



ذهبت للنوم واغلقت الباب وبقيت العب واسهر واقطع وقتي بالعب على الكيرم أو العب وارتب بالأونو لوحدي حتى الساعة 12 ليلاَ وخلدت للنوم بعدهآ.



الساعة 3 فجراً



ابي : أحمد أحمد هيا يآ بني قوم قوم للصلآة



احمد : طيب طيب ياابى



قمت وتوضأت



وقلت : أبي مآهذآ ؟



ابي : مآء بآرد توضأ فيه وسأتوضأ فيه !



احمد : ابي البرد يكاد يقتلنا وانت تتوضأ بماء بارد ؟.



ابي : هاهاهاه ,يا بني ! زيادة الأجر أجرين والصبر على الطاعات فضيلة !



احمد : ليت الله يعطيني نصف محبتك للطاعات هاهاه



ابي : ههاهاهها ’ انس القهقه وبسرعة



*************



في المسجد !



احمد : ابي لماذا اوققضتني لم يدخل وقت الصلاة حتى انك لم تؤذن بعد !



ابي : اقطع وقتك بالإستغفار والتسبيح أو على الأقل قرآء القرآن !



احمد : ان شاءالله .



ابي بدأ و صلى صلاة وتر .



وكأن الوقت كسنين عندي


وملل ونعآس ودخل وقت الصلاة


واذن ابي لصلاة الفجر


انتهى من الآذآن أبي ثم بدأ المصلين يزدآدون


حتى دخل وقت الصلاة وصلينا


انتهب الصلاة وخرج المصلون وعادوا الي بيوتهم


قلت : آبي هيآ ياابي من المؤكد ان فاطمة اعدت


لنا الفطور .


ابي : اذهب اذا طلع الصبح سأصلي الضحا واذهب لأفطر .


قلت : تعال نما قليلاً وسأظبط الساعة الخرآشة على السابعة أو السادسة وايقظك لتصلي !


ابي : لالا اذهب .


قلت بيأس من أبي : حسنناً


****


في البيت :


فاطمة: اين ابي ؟


قلت : يريد ان ينتظر الصبح ليصلي الضحى .


فاطمة : هل يعني ان لن يفطر الآن ؟!


قلت : حزرتِ





وذهب ونمت .


استيقظت الساعة السابعة


واخذت الفطور من فاطمة وذهب للمسجد لأفطر أنا وأبي .



&&


وفجأة ورأيت ابي ساقطاً على الأرض


ولآ شعورياً رميت بصحن الفطور وصرخت صرخة مدوية


اذا ابو علي ( جيرننآ ) يأتي .


ابو علي : ما الذي حصل يا أحمد ؟؟ ماذا ؟


قلت باكياً خائفاً :لا اعلم لا اعلم , ( ورأيت سلك الكهرباء محروقاً ويد أبي تبدو حروقه أو مصعوقة بكهرب !).


حملنا ابي الى مشفى بسسرعة كبيرة


في السيارة :-


قلت وانا احضن ابي واقبل قدميه : ابي ابي


اصمد


ابي وكأنه يهذي : اعيدوني الي المسجد


اعيدوني !


ابو علي : يا ابامحمد دعنا نذهبك للمشفى


وبعدها ستصلي كما تريد .!


ابي : لالالا لن اعود لالالا !


قلت باكياً: لا تقل هذا يا ابي لالا انت مثل اخي


اختي امي ابي انت كل شيء انت عالمي ابي ابي


ارجوك لا تدعني اضيع في هذا العالم الموحش


ارجوووك !.


(وصلنا للمشفى )!



ادخلوا ابي الى الطوارئ !


وانتظرت انا وابو علي جزآه الله عني الف خير !


واذا الطبيب يخرج ّ!


قآل: رحمة الله على ميتكم ! , توفي وهو يأذن ّ! سبحان الله كأن الآذآن ربيع قلبه !


(بكيت ولم اتمآلك نفسي صرخت صرخة كادت ان تكسر اضلاعي ! انصبت من الدموع من عيني وكأنها سيل وكادت ان تفجر عيناي )


علم اخي محمد واختي فاطمة اقمنا العزآء !


وكان وجه ابي ابض منير رائحةكالمسك !



لم استطع زيارة قبر ابي !


بعد مرور شهرين زرت قبر ابي


وكنت ابكي وادعي لأبي بالرحمة وابكي وابكي .



اتى رجل عندي وقال : هل تعرف من هذا ؟


قلت : انه ابي !


قال : ماذا كان يعمل ؟


قلت: ابي مؤذن وامام وحافظ قرآن .


دمعت عيناه وقال : ماشاءالله قبل اسبوع اتينا لنقبر ابن اخي ( واشار بيده الى قبر بملاصق قبر والدي )


قلت : وماالذي حدث ؟؟؟!


قال : عندما نزلنا جثة ابن اخي سمعنا صوت


انهار وشلالات وتغريد عصافير من قبر ابيك !


قلت وعيناي تدمع : الله يرحم أبي .,!


والله لم انسى ابي إلى الآن


رحمة الله عليك يا أبي


***********


اللهم احسن خاتمتنا كم احسنت خاتمت هذا المؤذن !


يعطيكِ العآفيه

مشــكورهـ

العفوو
أسعدني مرورك غلاتي

ياااااااااااااارب احسن ختمتنا يارب وجميع المسلمين

آمين يارب
نورتي يالغلا

اللهم احسن خاتمتنا وخاتمة جميع المسلمين
يسلموووو غلاي

آميييين
الله يسلمك ياقلبي
منوورة

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.