ولدي يخاف مره ايش اسوي

عزيزتي الأم.. إن طفلك دائما يفكر كما تعلميه أنت، وكما تشكلين تفكيره أنتِ، لذا عليكي يجب عليكي أن تحسني غرس الصفات الجيدة داخل طفلك ومن المهم أن تكوني على علم بأسباب خوف طفلك وإن تعرفي كيف تقنعيه أن لا يخاف.
يقول الاقدمون: أطفالنا أكبادنا تمشي على الأرض، وتربينا على أن الخوف هو فطرةٌ لدى كلٍ منا وجاء العلم الحديث ليثبت ذلك، لنجد بعد ذلك أنه يمكننا التحكم في فطرة الخوف لدى أطفالنا، ليصبحوا قادرين على التعايش مع ما يخافون منه بمعرفة معلوماتٍ وتفاصيل اكثر عما يهابه ويتوجس منه.
بداية لوكان طفلك ظٹط®ط§ظپ من الحيوانات الأليفة مثل القطة أو الكلب او الديك او الدجاجة؛ اعملي على اقناعه بان هذه الحيوانات الأليفة لا تؤذي الانسان أبدا طالما انه هوا لم يؤذيها بل تصبح صديقة له فمثلا علميه أن لا يمسك القطة ويشد بيده على ذيلها أو أن يقوم بعضها أو بخربشتها وهي بالتالي لن تؤذيه.
وإذا كان طفلك يخاف من سماع أصوات الحيوانات في الليل أخبريه بانها لا تستطيع ابدا ان تدخل البيت لأننا أقفلنا الباب جيدا وان هذه الحيوانات لا تستطيع ابدا فتح الباب ابدا ومن الجيد لو تأخذي طفلك عزيزتي الأم ليتأكد من قفل الباب جيدا ثم تدعينه يرى الحيوانات خارج البيت من النافذة حتى يطمأن ويغادره الخوف والقلق.
وإن كان لدى طفلك تخوفات من الظلام فأمسكي بيده واذهبي معه حتى تشعلين مصباحا ان كان التيار قد قطع.
وإذا كان طفلك يخاف من البقاء بمفرده او يخاف من الذهاب لدورة المياه بمفرده اسأليه عن سبب خوفه ولماذا يخاف وبيتكم جميل لا وجود للأشياء المخيفة به واحرصي بالبداية على أن تكوني معه دائما ثم ابتعدي قليلا قليلاً بالتدريج حتى يعتاد ويتمكن من التغلب على خوفه.
واحرصي كل الحرص عزيزتي الأم أن لا تبدي خوفك من أي شيء أمامه لأن ذلك سيعمل على زرع الخوف المضاعف بداخله ولن يتمكن من التغلب عليه ولا تخبريه عن الأشياء التي تخافين منها.
ابتعدي عن استخدام التحذير والعقاب والتخويف مع طفلك لأن ذلك سيعمل على تعديل أخطائهم مؤقتا ولكن آثاره السلبية ستكون أضخم لأن التخويف سوف يخلق حالة من الذعر ادخل الطفل وسوف يصعب السيطرة عليها أو ازالتها وللأسف كثير من الاباء والأمهات يقعون في هذا الخطأ.
احرصي دائما على غرس الشجاعة داخل طفلك فمثلا لو أمطرت الدنيا أخبريه بأنك لا تخافين من صوت المطر لأن ابنك الشجاع معك وعند عودة والده من السفر قولي له أمام طفلك بأنك لم تخافي اليوم من صوت المطر لأن ابنك الشجاع معك ودعيه يستمع لعبارات التشجيع منك ومن والده حتى تتعزز ثقته بنفسه أكتر، وقومي بشراء الألعاب له تشجيعا على عدم خوفه، وكما واحرصي على أن تجعليه يشاهد أفلام الكرتون التي تعمل على محاربة الخوف وتشجيع الأطفال واشتري له الملابس التي تحتوي صور أبطال الكرتون الشجعان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.