تخطى إلى المحتوى

عصبية الام هل تولد العصبية عند الاطفال؟

كثيرا ما تفقد ط§ظ„ط§ظ… أعصابها في التعامل مع اطفالها, فالطفل لديه المقدرة على اثارة الاعصاب, ومهما حاولت الام التماسك او التذرع بالصبر, فإنها في لحظة معينة تثور وتفقد اعصابها ثم تراجع نفسها بعد ذلك وتندم على مافعلته.
ويقول علماء النفس ان الهدوء والصبر فضيلتان يتعلمهما الطفل من والديه, فإذا كانت الام دائما ثائرة وعصبية فان الطفل يتأثر بهذا السلوك وتتسم لهجته وتصرفاته بالحدة والعصبية ايضا.
والمعروف ان ط¹طµط¨ظٹط© الام تكون في معظم الاحيان نوعا من التعبير عن الغضب.
والطفل عادة لايحب ان يشعر ان احد والديه في حالة غضب لانه يعتقد ان هذا دليل عدم حبه له.
وينصح علماء النفس الوالدين ان يبثا الطمأنينة في نفس طفلهما, ومحاولة افهامه ان الحب الذي يكنانه له لايتأثر بلحظات الغضب التي تتملكها.
كما انه مجرد لحظات وقتية محددة ولايستمرالى الابد وانه متى انقضت هذه اللحظات عاد اليهما الهدوء والطمأنينة

البرونزية

البرونزية

أم غـــلا ورعش قلبي
شكرا لكم على المرور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.